أسباب عدم مشاركة السوريات الكتابة في ويكيبيديا

ويكيبيديا والسورياتمقالة كتبتها عن ويكيبيديا في 27 آب  2012 بعد مقالة تحدثت فيها سو غاردنر عن قلة مشاركة الغربيات في ويكيبيديا بعد تحفيز من الآنسة ندى البني في ضرورة البحث عن الأسباب ، ومن مبدأ أن للعلاج لابد من معرفة المشكلة بحثتُ في ذلك من خلال سؤال الفتيات في الفيس بوك وفي الطرق  والمواصلات العامة بهدف جمع أكبر عدد ممكن من الأسباب والنتائج وقد رتبتها حسب ما ظهر معي … قراءة ممتعة.

بسم الله الرحمن الرحيم

في مقالة لسو غاردنر- المديرة التنفيذية لويكيبيديا – تحدثت عن أسباب قلة مشاركة النساء في تحرير ويكيبيديا بكلماتهن الخاصة، وأعربت عن ذلك بتسعة أسباب، وبمقارنتها بأسباب قلة مشاركة النساء السوريات والتي انحصرت بأسباب مختلفة تماماً عن أسباب الغرب.

من أهم الأسباب التي ساهمت في قلة مشاركة النساء السوريات هي:

1) عدم وجود الإنترنت في كل مكان وعدم مجانيته

تأخر دخول الانترنت إلى الدول العربية عموماً وإلى سوريا بشكل خاص مما جعل التقنيات الحديثة كموسوعة ويكيبيديا تتأخر في الدخول إلى العالم العربي، إذ أنشئت النسخة العربية منها في عام2001 ولكن مسحت في عام 2003 كلياً ليعاد بناؤها من جديد. من جهة أخرى فإن عدم مجانية الإنترنت في سوريا يؤدي إلى الحد من مستخدميها ، خاصةً مع ارتفاع أسعار المعيشة، أما في الغرب والدول الأوروبية فقد انتشرت الإنترنت بشكل مجاني في كل مكان حتى المقاهي.

2)عدم إدراك ما هي ويكيبيديا

إلى الآن كثير من النساء السوريات لسن على اتصال بالإنترنت ولا يعتمدن عليه في الحصول على المعلومات، فهن مازلن يعتمدن على المصادر المادية (مجلات وكتب وقواميس وموسوعات- مع العلم أن المصادر هذه قليلة أيضاً ! -) وساعد العامل الأول وهو غياب الإنترنت عن معرفة ما هي ويكيبيديا وماذا تعني الكتابة الحرة فهن لم يشاركن في هذه الحركة مع نسيان أن هذه الحركة أصلاً مأخوذة من الدين الإسلامي قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من كتم علماً ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة” والدليل على ذلك بيت الحكمة في وقت كان الغرب يخبئ علومه عن عامة شعبه، وأما من عرفت به فلم تتأكد من دقة معلومات هذه الموسوعة التي من الممكن أن يكتب بها أياً كان.

وأما في الغرب فقد قامت مؤتمرات للتعريف بالموسوعة وأشبعت وسائل الإعلام الحديث عن هذه الظاهرة التي عدوها جديدة من نوعها، واعترفت الجامعات الغربية بها كمصدر موثوق للمعلومات.

3) عدم وجود أوقات فراغ لللكتابة في ويكيبيديا

بسبب غلاء المعيشة وانخفاض مستوى المعيشة، اضطرت النساء السوريات أن تقفن إلى جانب أزواجهن لمساعدتهن في أداء واجبهم، إلى جانب القيام بواجباتهن المنزلية، كل ذلك شكل ضغطاً كبيراً على كاهل الأنثى في مجتمعنا مما أدى إلى عدم وجود وقت للتدوين.

4) عدم إدراك أهمية الكتابة في ويكييبديا

بعض النساء يقرأن بكثرة- حتى المقالات الأجنبية!- لكن المشكلة أن هؤلاء النسوة ينسين أن الكثير غيرهن لا يعرفن لغات أخرى سوى العربية، وينسين أن الكثيرات لا يدركن مصادر المعرفة أو يكتفين بمجرد القراءة لكن في الحقيقة الواقع السوري يحتاج إلى جهود صغيرة من هذه الفتيات اللاتي بالتأكيد لديهن حب التعلم والتعليم وسيرغبن في الكتابة في ويكيبيديا بمجرد إدراكهن أهمية الكتابة في الموسوعة.

5) الجهل بطريقة الكتابة بويكيبيديا

بعض نساء مجتمعنا اللاتي عرفن بويكيبديا لم يعرفن أنهن يمكن أن يعدلن على الأخطاء الموجودة بها، ثم وبعد انتشار فيديوهات أجنبية عن طريقة التحرير بدأت نسبة قليلة جداً منهن في التحرير وذلك لصعوبة التحرير ومع اختلاف طريقة الكتابةفي ويكيبيديا وعلى اعتبار أنها صارت أسهل كما صنفها البعض ازدادت النسبة، وبعد الفيديوهات التي أنتجت في جامعة الملك سعود تعلمت نساؤنا طريقة التحرير، وزادت النسبة قليلاً وسعت بعض الجهات التطوعية لإنشاء ورشات عمل للتعليم . ومع ذلك لا تزال النسبة قليلة جداً.

6) عدم معرفة المصادر الموثوقة التي يمكن أخذ المعلومات منها

بسبب اعتماد السوريات على المصادر الورقية من كتب وصحف ومجلات -والتي تعد مصادر موثوقة – لم تتعرض نساؤنا إلى مسألة الوثوقية مثل المنتديات والمدونات غير الرسمية وغيرها من وسائل للمعرفة غير الموثوقة وعندما أبحرت المرأة في الإنترنت لم تدر أي الوثائق يجب أن تعتمد وعدت الكتابة بويكيبيديا مسؤولية كبيرة لا تستطيع تحملها ولذلك فضلت الابتعاد عن التدوين في الموسوعة واكتفت بقراءتها. ولعل هذا هو القاسم المشترك بين نسائنا والغريبات.

7) تعود الشعب العربي الاستهلاك دون الإنتاج

خضع الوطن العربي للاحتلال مدة طويلة فجعلت منه البلدان الغربية سوقاً لتصريف موادهم ومنتجاتهم لمدة أكثر من قرن، فاعتاد العرب بشكل عام فكرة الاستهلاك دون الإنتاج وبسبب ذلك لم يستطع العرب اعتياد فكرة الإنتاج.

———————————————————————————————————————-

بمقارنة صغيرة بين الأسباب التي تجعل السوريات لا يكتبن في الموسوعة الحرة وأسباب امتناع الغربيات نجد أنها تختلف كل الاختلاف، وذلك أن كلاً منهن تعيش في مجتمع له ظروفه و إمكانياته المختلفة وهذا ما يجعل ضرورة إقامة ورشات تدريب للتحرير على ويكيبيديا، والذي هو سبب انتشار ظاهرة التوعية عنها في كل المناطق الدمشقية وكل الأمل أن تنتقل هذه الظاهرة إلى باقي المحافظات السورية بقليل من الإضاءة الإعلامية.

كل الأمل أن تنجح حملات التعليم في الوصول إلى جميع النساء السوريات اللاتي لا يتوانين عن أية فرصة للحصول على فائدة تعم مجتمعنا السوري وربما وقتها ستتقارب الأسباب أو تبقى مختلفة.

——————————————————————————————————————–

عسى في يوم ٍ من الأيام أن أقوم بإحصائية مشابهة لما في هذا المقال :

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s